المؤتمر الإنسانى الثانى “التواصل والتعاون من أجل الإغاثة والتنمية فى اليمن “

المؤتمر الإنساني الثاني

“التواصل والتعاون من أجل الإغاثة والتنمية في اليمن”

6 مايو 2012

القاهرة – جمهورية مصر العربية

استجابة للأزمة الإنسانية المتدهورة في اليمن، وبرعاية من جامعة الدول العربية وبالتنسيق والتعاون مع منظمة التعاون الإسلامي والمنتدى الإنساني عقد ” المؤتمر الثاني لإغاثة الشعب اليمني ” تحت شعار ” التواصل والتعاون من أجل الإغاثة والتنمية في اليمن “، يوم الأحد الموافق 6 مايو  2012 م ، في مقر الأمانة العامة للجامعة العربية وشارك في فعالياته عدد (98) مشارك من (85) من المنظمات الإنسانية الرائدة في الدول العربية والدول المانحة والمنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني العاملة في المجال الإنساني في اليمن.



المؤتمر الإنساني الثاني

“التواصل والتعاون من أجل الإغاثة والتنمية في اليمن”

6 مايو 2012

القاهرة – جمهورية مصر العربية

استجابة للأزمة الإنسانية المتدهورة في اليمن، وبرعاية من جامعة الدول العربية وبالتنسيق والتعاون مع منظمة التعاون الإسلامي والمنتدى الإنساني عقد ” المؤتمر الثاني لإغاثة الشعب اليمني ” تحت شعار ” التواصل والتعاون من أجل الإغاثة والتنمية في اليمن “، يوم الأحد الموافق 6 مايو  2012 م ، في مقر الأمانة العامة للجامعة العربية وشارك في فعالياته عدد (98) مشارك من (85) من المنظمات الإنسانية الرائدة في الدول العربية والدول المانحة والمنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني العاملة في المجال الإنساني في اليمن.

شارك في هذا المؤتمر السيد احمد عاطف – مندوب اللجنة الإسلامية للهلال الدولي.

افتتحت أعمال المؤتمر بكلمات من كل من:

–  الدكتورة / سيما بحوث، الأمين العام المساعد للشؤون الاجتماعية بجامعة الدول العربية .

– السيد  فؤاد المزنعي، مدير إدارة الشؤون الإنسانية – منظمة التعاون الإسلامي.

– السيد أحمد الكحلاني  رئيس الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين في الحكومة اليمنية .

– السيد  إسماعيل ولد الشيخ أحمد ، المنسق المقيم للأمم المتحدة باليمن .

– الدكتور هاني البنا، رئيس المنتدى الإنساني في بريطانيا.

وعقب انتهاء أعمال الجلسة الافتتاحية انقسم المشاركون إلى أربعة مجموعات عمل لمناقشة الموضوعات التي ينبغي التوصل فيها إلى نتائج وهى:

مجموعة العمل الأولى: المناخ والبيئة المحيطة للعمل الإنساني والتنموي.

مجموعة العمل الثانية: الانتقال من الإغاثة إلى التنمية في 3 – 5 سنوات قادمة.

المجموعة الثالثة : تعزيز فعالية وكفاءة استخدام المعونة الدولية.

المجموعة الرابعة : تسليط الضوء على مدي تفاقم وخطورة الوضع الإنساني اليمني.

وفي ختام المؤتمر صدر بيان استجابةً للأزمة الإنسانية فى اليمن ، تضمن خلاصات لما تمت مناقشته والتوصيات الموجهة إلى جميع الأطراف المعنية الإنسانية والتنموية ، و إلى الحكومات والمنظمات الحكومية الدولية والحكومة اليمنية و المنظمات الإنسانية.

Loading

Total Views: 82 ,