مشاركة اللجنة الاسلامية للهلال الدولي في جلسة تطارح الافكار حول الاصلاح الشامل في إطار منظمة التعاون الاسلامي جدة – المملكة العربية السعودية 23 – 25 اكتوبر 2018 م

شارك وفد اللجنة الاسلامية للهلال الدولي في جلسة تطارح الافكار حول الإصلاح الشامل في إطار منظمة التعاون الإسلامي، والتي عقدت في الفترة  23-25 اكتوبر 2018 م ، ويتكون  الوفد من :

1- سعادة السفير على محمود بوهدمه  رئيس اللجنة.

2- الدكتور محمد حمد العسبلي  المدير التنفيذي .

وحضر اعمال هذه الجلسة  المندوبين الدائمين للدول الأعضاء وممثلين عن المؤسسات  المتخصصة والاجهزة التابعة للمنظمة.
وافتتح أعمال هذه الجلسة معالى  الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي  بكلمة جاء فيها بأنه  :«على الر غم من الإيجابيات والسلبيات لهذه المنظمة كغيرها من المنظمات الدولية، فلا أعتقد أن هناك خلافا على الحاجة إلى الإصلاح، لكن ربما تتباين وجهات النظر حول آليات الإصلاح ونطاقه»، وأكد  على أن الأمانة العامة تدعم أي توجه للإصلاح الشامل للمنظمة يطال أمانتها العامة، ومكاتبها في الخارج، وهيكلها التنظيمي، ومهامها، وأنظمتها، والعلاقة مع أجهزتها كافة.

وبحث المشاركون في جدول أعمال الجلسة الملاحظات العامة حول الأولويات الاستراتيجية والتحديات التي تواجه المنظمة، وتبادل وجهات النظر بشأن مراجعة وتطوير الهيكل التنظيمي، ومراجعة القواعد والإجراءات والمبادئ والأنظمة، إضافة إلى مناقشة تعزيز فعالية هيئة الرقابة المالية وتحسين الوضع المالي للأمانة العامة للمنظمة وأجهرتها المتفرعة، وتعزيز المعرفة والهوية والصورة والتاريخ والتقاليد والذاكرة الجماعية لمنظمة التعاون الإسلامي.

وتقدمت اللجنة بورقة تناولت اقتراحاتها بشأن العمل على تطوير نظام مساهمات الإلزامية للدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي ومؤسساتها واجهزتها، وتناول  ضرورة إعادة النظر في جدول المساهمات الصادر منذ مدة  واقتراح  سبل اخرى  لتطوير  المصادر المالية  من المؤسسات المالية الاسلامية  ، وكيفية حل موضوع المتأخرات بالتأكيد على ضرورة تسديد المتأخرات وطرح خيارات لجدولتها من خلال قواعد محددة  ، يتم النص عليها  وتعمل المؤسسات وأجهزة المنظمة والدول  الاعضاء  بشكل ثنائي على تنفيذها ، وتناولت الورقة ايضا موضوع التنسيق والتعاون والتي تناولت اقتراح ضرورة العمل على استحداث آلية دائمة للتنسيق والتعاون بين المؤسسات والاجهزة التي تقوم بنشاطات مماثلة، وقدمت مثالا لذلك ضرورة تشكيل لجنة تنسيق وتعاون في حالات الكوارث والازمات الانسانية تتكون من ادارة الشؤون الانسانية في الامانة العامة  كجهاز عام للتنسيق والبنك الاسلامي للتنمية وصندوق التضامن الاسلامي  كأجهزة تمويل للمساعدات الانسانية واللجنة الاسلامية للهلال الدولي كجهاز متخصص في العمل الميداني لتنفيذ مشروعات تقديم المساعدات الانسانية والصحية  للمتضررين في مناطق الكوارث والازمات الانسانية ، وتحديد اختصاصات الآلية الدائمة للتنسيق ودورها في متابعة التنفيذ  والتقييم .

والتقي وفد اللجنة مع معالي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين امين عام منظمة التعاون الاسلامي ووفود الدول الاعضاء ليبيا والسعودية والامارات العربية والكويت والعراق والصومال ووفود المؤسسات المتخصصة والاجهزة التابعة للمنظمة، الايسسكو وصندوق التضامن الاسلامي واتحاد وكالات انباء دول منظمة التعاون الاسلامي ومنظمة الفقه الاسلامي ، وتم في هذه اللقاءات مناقشة العلاقات الثنائية والموضوعات ذات الاهتمام المشترك .