مشاركة وفد اللجنة الإسلامية للهلال الدولي في أعمال الدورة 14 للاجتماع التشاوري بين لأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي بشأن تعزيز الشراكة 3 – 5 يوليو 2018 م الرباط – المملكة المغربية

شارك وفد اللجنة الإسلامية للهلال الدولي في أعمال الدورة الرابعة عشرة للاجتماع العام للأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي بشأن تعزيز الشراكة، التي عقدت في الفترة 3 – 5 يوليو 2018مفي مقر المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إلايسيسكو) في مدينة الرباط بالمملكة المغربية، وقد تكون الوفد من كل:

1-  سعادة السفير على محمود بوهدمه  رئيس اللجنة الإسلامية للهلال الدولي.

2- الدكتور محمد حمد العسبلي المدير التنفيذي للجنة الإسلامية للهلال الدولي.

3- السيد وجدي بن محمد  المدير التنفيذي لبرنامج المساهمة في مواجهة الهجرة غير النظامية .

ويعقد هذا الاجتماع كل عامين  باستضافة  متبادلة بين المنظمتين ، وحضر أعمال هذه الدورة    من طرف منظمة التعاون الإسلامي عدد 53 فردا،  من وفود 15 منظمة ومركز ومن طرف الأمم المتحدة  عدد 25 فردا من  وفود 19 منظمة ومؤسسة ، و افتتحت  بكلمات من  قبل الدكتورة أمينة الهاجري  نائب المدير العام  للإيسيسكو نيابة عن المدير العام، والسيد تاي بروك مساعد الأمين العام  لإدارة الشؤون  السياسية  للأمم المتحدة ، وسعادة السفير حميد أوبيليرو الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية لمنظمة التعاون الإسلامي .

وبحث الاجتماع موضوعات  التعاون في مجال العلوم والتكنولوجيا والبحوث والتعليم العالي، والتدريب التقني والمهني، والبيئة وتغير المناخ وقضايا المياه، إضافة إلى تعزيز التعاون في مجال الحوار بين الثقافات وثقافة الحوار من أجل السلام والمصالحة، ومكافحه التحريض على التمييز على أساس الدين أو المعتقد، والقضايا الاجتماعية المتعلقة بالمرأة والطفل والشباب، والحفاظ على التراث الثقافي للبشرية ، إلى جانب التصدي للصراعات ووسائل حلها وصنع السلام والأمن ، كما تطرق الاجتماع إلى مواجهة الإرهاب ومكافحة التطرف العنيف، وتعزيز الديمقراطية والحكم الرشيد وحقوق الإنسان وسيادة القانون ، وقضايا عملية السلام في الشرق الأوسط، والأوضاع في سوريا وليبيا واليمن والعراق والصومال وأفغانستان ومالي وجمهورية أفريقيا الوسطى وميانمار ،  وفيما يتعلق بالشأن الاقتصادي مناقشة  نظام الأفضلية التجارية التابع لمنظمة التعاون الإسلامي، وقضايا الزراعة والأمن الغذائي والتنمية الريفية، إلى جانب قضايا النقل والسياحة.

ومن بين المواضيع المهمة التي تمت مناقشتها، المشهد الإنساني العام في دول منظمة التعاون الإسلامي، بما في ذلك إيصال المساعدات الإنسانية، والاهتمام بمساعدة اللاجئين وطالبي اللجوء والنازحين والمهاجرين (الهجرة المختلطة mix migration )  وحشد الدعم للأزمات الإنسانية خاصة في بنغلاديش، وحوض بحيرة تشاد، وجمهورية أفريقيا الوسطي، والصومال .

وقد صدر عن هذا الاجتماع تقرير بما تم الاتفاق عليه خلال المناقشات في جميع اللجان، وكذلك وضع حزمة  عناوين الموضوعات  والمشروعات والنشاطات ، التي ستعمل  على تنفيذها جميع المنظمات والأجهزة المختصة بها في المنظمتين  خلال العامين القادمين 2018- 2020 م .

وشارك وفد اللجنة الإسلامية للهلال الدولي  في اجتماعات قطاع الشؤون الإنسانية ، حيث كان أول المتحدثين في الجلسة الأولى، وتم تقديم عرض بالأعمال التي تقوم بها اللجنة الإسلامية خاصة في مجالات القانون الدولي الإنساني  من خلال  أحد أجهزتها التنفيذية: المنتدى الإسلامي للقانون الدولي  الإنساني الجهاز المختص التابع  للجنة القائم بتنفيذ العديد من النشاطات ومنها دورات تدريبية  وندوات دراسية إلى جانب إصدار مجلة الوصية المعنية  بنشر هذا القانون في ضوء أحكام الشريعة الإسلامية ذات الصلة ، وكذلك أعمال تقديم المساعدات الإنسانية للمحتاجين في كل مكان ، خاصة في هذه الأيام والجاري  فيها تنفيذ مشروع تقديم مساعدات غذائية لأطفال الروهينجا اللاجئين في بنغلاديش وفي الحدود ، وتم التطرق إلى برنامج اللجنة للمساهمة في مواجهة الهجرة غير النظامية بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر التونسي،  والجمعيات الوطنية للهلال الأحمر والصليب الأحمر في دول المنشأ والعبور والمستقبلة ، ودعا الوفد إلى ضرورة إدراج موضوع المهاجرين وخاصة غير النظاميين ، ضمن مصفوفة المشروعات والبرامج التي ينبغي الاهتمام بها  والتعاون فيها بين المنظمات والمؤسسات المعنية في كل من الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي ، حيث تم إدراج هذا الموضوع  في المصفوفة   .

وعقد وفد اللجنة عدة لقاءات مع الوفود المشاركة ، ومنها المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو) ومركز البحوث الاقتصادية ( سيسرك ) ومركز التاريخ  والتراث والفنون  (ارسيكا ) إدارة الشؤون الإسلامية بالأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي ( اشاد )، ومجلس حقوق الإنسان  بالأمم المتحدة، ومنظمة الطفولة ) اليونسيف ( ومنظمة  الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين ، ومنظمة الملكية الفكرية وبرنامج الغذاء العالمي ، والمنظمة الدولية للهجرة.

Loading

Total Views: 46 ,