المؤتمر الوزارى الدولى الأول للاجئين فى العالم الإسلامى

المؤتمر الوزاري الدولي الأول للاجئين في العالم الإسلامي

11 – 12 مايو 2012 م

عشق آباد جمهورية  تركمانستان

نظم المؤتمر الوزاري الدولي الأول للاجئين في العالم الإسلامي  بمدينة عشق آباد عاصمة تركمانستان، يومي 11 -12 مايو 2012 م ، وافتتحت أعماله تحت رعاية وبحضور فخامة السيد غوربان غولي بردي محمدوف، ، رئيس جمهورية تركمنستان، وبحضور البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلى، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي ، ومشاركة مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين،السيد  أنطونيو جوتيريس، وحضور عدد من  الوزراء المعنيين بشؤون اللاجئين  من دول منظمة التعاون الإسلامي ، ووفود من الأجهزة والمؤسسات الإسلامية التابعة للمنظمة  والعديد من المنظمات الوطنية والدولية المهتمة بموضوع اللاجئين.

وشارك في أعمال هذا المؤتمر وفد اللجنة المكون من:

– السيد على محمود بوهدمه               رئيس اللجنة.

-الدكتور محمد حمد العسبلي            المدير التنفيذي للجنة.


المؤتمر الوزاري الدولي الأول للاجئين في العالم الإسلامي

11 – 12 مايو 2012 م

عشق آباد جمهورية  تركمانستان

نظم المؤتمر الوزاري الدولي الأول للاجئين في العالم الإسلامي  بمدينة عشق آباد عاصمة تركمانستان، يومي 11 -12 مايو 2012 م ، وافتتحت أعماله تحت رعاية وبحضور فخامة السيد غوربان غولي بردي محمدوف، ، رئيس جمهورية تركمنستان، وبحضور البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلى، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي ، ومشاركة مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين،السيد  أنطونيو جوتيريس، وحضور عدد من  الوزراء المعنيين بشؤون اللاجئين  من دول منظمة التعاون الإسلامي ، ووفود من الأجهزة والمؤسسات الإسلامية التابعة للمنظمة  والعديد من المنظمات الوطنية والدولية المهتمة بموضوع اللاجئين.

وشارك في أعمال هذا المؤتمر وفد اللجنة المكون من:

– السيد على محمود بوهدمه               رئيس اللجنة.

– الدكتور محمد حمد العسبلي            المدير التنفيذي للجنة.

وناقش المؤتمر الموضوعات التالية:

– الكلمات الرسمية من الوزراء ورؤساء الوفود حول أوضاع اللاجئين في العالم الإسلامي.

– تدشين كتاب اللجوء في الإسلام وقانون اللاجئين.

– تعزيز حماية اللاجئين

– موضوع عديمي الجنسية  ( خبرة تركمنستان ).

– اللاجئون من فلسطين والتعاون بين وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ، ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمة التعاون الإسلامي.

وفي ختام المؤتمر صدر إعلان عشق آباد للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، حول مشاكل اللاجئين والذي احتوى على عشرين بندا تناولت أوضاع اللاجئين في العالم الإسلامي .

وأجرى وفد اللجنة الإسلامية للهلال الدولي  العديد من اللقاءات الثنائية مع وفود الدول الأعضاء وهي ليبيا وتونس وقطر واليمن وعمان والإمارات العربية والمنظمات الوطنية والدولية المشاركة في هذا المؤتمر وهي الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي وإداراتها المختصة و صندوق التضامن الإسلامي والهلال الأحمر السعودي والهلال الأحمر الكويتي ، حيث تمت في  هذه اللقاءات  مناقشة الموضوعات ذات  الاهتمام المشترك.

Loading

Total Views: 62 ,