اللجنة الإسلامية للهلال الدولي تعقد دورتها السادسة والعشرين في ماليزيا

عقدت اللجنة الإسلامية للهلال الدولي دورتها السادسة والعشرين يومي 10 و 11 فبراير 2011م، بمدينة كوالالمبور بماليزيا، وقد تضمنت أعمال هذه الدورة المؤتمر الدولي حول ” حماية المدنيين أوقات النزاعات المسلحة”، الذي نظمه المنتدى الإسلامي للقانون الدولي الإنساني التابع للجنة بالتعاون مع الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا، ومركز هارون هاشم للقانون بالجامعة، والهلال الأحمر الماليزي، وقد شارك في أعمال هذا المؤتمر ممثلو المنظمات الوطنية والدولية المعنية بالقانون الدولي الإنساني


عقدت اللجنة الإسلامية للهلال الدولي دورتها السادسة والعشرين يومي 10 و 11 فبراير 2011م، بمدينة كوالالمبور بماليزيا، وقد تضمنت أعمال هذه الدورة المؤتمر الدولي حول ” حماية المدنيين أوقات النزاعات المسلحة”، الذي نظمه المنتدى الإسلامي للقانون الدولي الإنساني التابع للجنة بالتعاون مع الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا، ومركز هارون هاشم للقانون بالجامعة، والهلال الأحمر الماليزي، وقد شارك في أعمال هذا المؤتمر ممثلو المنظمات الوطنية والدولية المعنية بالقانون الدولي الإنساني، وفي مقدمتهم أمين عام المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر و رؤساء وأمناء عامين لجمعيات الهلال الأحمر في ماليزيا والباكستان والمالديف وبروناي دار السلام والمملكة العربية السعودية وقطر وتركيا وإيران واندونيسيا، ومندوب اللجنة الدولية للصليب الأحمر والاتحاد الدولي لجمعيات الهلال الأحمر، والصليب الأحمر وعدد كبير من المختصين وأساتذة القانون والشريعة الإسلامية.

وأفتتح أعمال الدورة والمؤتمر رئيس وزراء ماليزيا الأسبق داتو مهاتير محمد كمتحدث رئيسي، وألقى بالمناسبة محاضرة حول تجريم الحرب، وتضمنت محاور المؤتمر تجريم الحرب وحماية المدنيين، والبيئة والتوازن بين الضرورات العسكرية ومقتضيات حماية المدنيين والتحديات التي تواجه تقديم المساعدات الإنسانية في أوقات النزاعات المسلحة.


وفـي بداية أعمال الدورة ألقى السفير عطاء المنان بخيت الأمين العام المساعد لمنظمة المؤتمر الإسلامي خطابا نقل فيه للمشاركين تحيات البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلي الأمين العام للمنظمة وتقديره  للعمل الجيد، الذي يقوم به الهلال الدولي ودعا إلى دعم برامج لجنة الإغاثة من أجل تخفيف المعاناة الإنسانية  وجهودها في نشر القيم والمبادئ الإنسانية الإسلامية والتعريف بها.

كمـا ألقى السيد على محمود بوهدمة رئيس اللجنة الإسلامية للهلال الدولي كلمة أبرز فيها ضرورة تقوية وتوسيع مجالات العمل الإنساني الإسلامي وأهمية التنسيق فيه،ا ودعا إلى زيادة المساعدات للبلدان الإسلامية، التي تعرضت لكوارث طبيعية، كما أدان انتهاك إسرائيل المتواصل للقانون الدولي الإنساني في فلسطين، وخاصة انتهاكها لاتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949م، بشأن حماية المدنيين.

وقـد أصدر المؤتمر إعلان كوالالمبور حول حماية المدنيين في أوقات النزاعات المسلحة، تضمن التوصيات التي توصل إليها المشاركون فيه.

وبعـد انتهاء المؤتمر بدأت أعمال اللجنة الإسلامية للهلال الدولي برئاسة السيد على محمود بوهدمة رئيس اللجنة، وبحضور أعضاء اللجنة والمراقبين، واستعرضت اللجنة تقرير أنشطة إدارتها خلال عام 2010م، المتضمن الأعمال التي تم إنجازها في مختلف مجالات العمل الإنساني والتعاون مع المنظمات الوطنية للهلال الأحمر والصليب الأحمر، في دول منظمة المؤتمر الإسلامي والمنظمات الدولية الأخرى المعنية بالعمل الإنساني.

واتخذت اللجنة عددا من القرارات من بينها اعتماد برنامج العمل، الذي تقوم به إدارة الهلال الدولي، وكذلك الموازنة التسييرية خلال العام 2011م وبرنامج عمل المنتدى الإسلامي للقانون الدولي الإنساني والتابع للجنة.

ووجهت اللجنة الشكر والتقدير إلى دولة المقر ( الجماهيرية العربية الليبية ) على دعمها والتسهيلات التي تقدمها للجنة، كما عبرت اللجنة عن شكرها وامتنانها إلى حكومة ماليزيا والهلال الأحمر الماليزي والجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا، ومركز هارون هاشم للقانون، على تعاونها والتسهيلات التي قدمت للجنة لعقد هذه الدورة، والتي ساعدت على أنجاح أعمالها.

Loading

Total Views: 46 ,