عملية مساعدة النيجر

قـام الدكتور محمد حمد العسبلي، المدير التنفيذي بزيارة إلى جمهورية النيجر في الفترة 26-2010/12/31، للإشراف على تنفيذ عملية مساعدة لأطفال المدارس الابتدائية في بعض المناطق خارج العاصمة نيامي، بالتعاون مع منظمة تنمية الخدمات الاجتماعية الأساسية في النيجر، وتتكون المساعدة من المواد التالية:ـ

مقاعد جلوس مدرسية صنعت خصيصا من الخشب والحديد.

كراسات.

أقلام رصاص.


قـام الدكتور محمد حمد العسبلي، المدير التنفيذي بزيارة إلى جمهورية النيجر في الفترة 26-2010/12/31، للإشراف على تنفيذ عملية مساعدة لأطفال المدارس الابتدائية في بعض المناطق خارج العاصمة نيامي، بالتعاون مع منظمة تنمية الخدمات الاجتماعية الأساسية في النيجر، وتتكون المساعدة من المواد التالية:ـ

مقاعد جلوس مدرسية صنعت خصيصا من الخشب والحديد.

كراسات.

أقلام رصاص.

أقلام حبر جاف.

محايات.

زى مدرسي للأولاد، والبنات.

مواد غذائية للأطفال.

أدوية ضرورية لصحة الأطفال.

وتم تقديم هذه المواد في منطقتين همــا:ـ

أولا – قريــة كونغو غــورو:

قام الدكتور محمد حمد العسبلي، المدير التنفيذي بتقديم مقاعد جلوس مدرسية إلى مدرسة قرية كونغو غورو – البلدية الثالثة، والتي تبعد حوالي عشرة كيلومترات شمال العاصمة نيامي، وذلك صباح يوم الثلاثاء 2010/12/28، بحضور السيد حسين كرنتا عميد البلدية الثالثة، والأستاذ محمد مالم موسى، نائب رئيس منظمة تنمية الخدمات الأساسية في النيجر، وجرى احتفال بالمناسبة حضره معظم سكان القرية وطلاب وأستاذة المدرسة، وتم إلقاء كلمات بهذه المناسبة من قبل السيد نائب رئيس المنظمة، وعميد البلدية، والدكتور محمد العسبلي، أكدت على الامتنان والتقدير لقيام اللجنة الإسلامية للهلال الدولي بتقديم هذه المساعدة الهامة والضرورية لطلاب هــذه المدرسة، ونوهت بأهمية هذه الخطوة وطالبت بأن تحذو بقية المنظمات الإنسانية في العالم الإسلامي حذو اللجنة الإسلامية للهلال الدولي من أجل تقديم العون والمساعدة للشعب النيجري الذي يتعرض إلى كارثة الجفاف.

ثانيا – قرية ليلحي – بلدية يــوري:

وقام الدكتور محمد حمد العسبلي، المدير التنفيذي بتقديم مساعدة ، إلى مدرسة قرية ليلحي – بلدية يوري والتي تبعد عن العاصمة حوالي 20 كيلو متر جنوب شرق العاصمة نيامي بعد عصر يوم الثلاثاء 2010/12/28، وهي تتكون من المواد التالية:ـ

مقاعد جلوس مدرسية.

كراسات.

أقلام رصاص.

أقلام حبر جاف.

محايات.

زى مدرسي للأولاد، والبنات.

مواد غذائية للأطفال وهي (حليب، سكر، زيت).

أدوية ضرورية لصحة الأطفال.

وقــد حضر عملية تسليم هذه المساعدات كل من: الأستاذ محمد مالم موسى نائب رئيس منظمة تنمية الخدمات الاجتماعية الأساسية في النيجر، وبعض أعضاء المنظمة، والكاتب العام لبلدية يوري، وأمير القرية، ومدير المدرسة، والأساتذة، والطلاب، وبعض السكان، وتم إلقاء الكلمات من قبل نائب رئيس المنظمــة، والدكتور محمد العسبلي، والكاتب العام للبلدية، وأمير القرية، ومدير المدرسة، تم فيها التعبيرعن التقدير والامتنان على هذه المساعدات الهامة لطلبة مدرسة القرية، وحملوا الدكتور العسبلي شكرهم وتقديرهم إلى رئيس وأعضاء اللجنة الإسلامية للهلال الدولي، وطالبوا بضرورة أن تهب المنظمات الإسلامية الإنسانية إلى تقديم العون للنيجر لمواجهة كارثة الجفاف التي يتعرض لها.

Loading

Total Views: 88 ,