ورشة العمل الأولى للمندوبين

تونس في 4 – 6 نوفمبر 2009م

قامت اللجنة الإسلامية للهلال الدولي، إحدى المؤسسات المتخصصة لمنظمة المؤتمر الإسلامي ومقرها مدينة بنغازي، الجماهيرية العربية الليبية، بتنظيم ورشة العمل الأولى للمندوبين، بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر التونسي، في الفترة 4 – 6 نوفمبر 2009م، بقاعة الاجتماعات بفندق بولفديرالفراتي، بمدينة تونس، وحضر أعمال هذه الورشة مشاركون من تونس وليبيا والسعودية ومصر والسودان والسنغال والنيجر واليمن والأردن وسوريا وفلسطين وإيران.

وتركز محاور المناقشات في هذه الورشة على الموضوعات التالية:

* التعريف باللجنة الإسلامية للهلال الدولي ودورها في مجالات العمل الإنساني.
* إدارة الفرق في عمليات الإغاثة.
* التشريعات القانونية الدولية المنظمة للاستجابة للأزمات الإنسانية.
* الأمن والصحة والسلامة الشخصية.
* مواقف الإغاثة، السياق والتعقيد والتنوع.
* قضايا النوع واختلاف الثقافات.
* مجتمع المساعدات الإنسانية.
* معايير ومؤشرات الحدود الدنيا ( معايير أسفير).
* التعامل مع الإعلام.

تهدف إدارة اللجنة من تنظيم أعمال هذه الورشة إلى التعريف ببيئة العمل الإنساني الدولي، وتهيئة المندوبين للاحاطة بأساليب العمل في الميدان، وكيفية إقامة علاقات التعاون مع الجهات المختصة في الدول التي سوف يعملون فيها، وبناء شراكات التعاون مع الجمعيات الوطنية للهلال الأحمر والصليب الأحمر ومنظمات الإغاثة الإنسانية الأخرى، من أجل مساعدة المتضررين من جراء الكوارث الطبيعية وحالات الطوارئ الأخرى.

افتتحت أعمال هذه الورشة يوم الأربعاء 4/11/2009م على تمام الساعة التاسعة صباحاً من قبل الأستاذ على محمود بوهدمة رئيس اللجنة الإسلامية للهلال الدولي، والدكتور الطاهر الشنيتي أمين عام جمعية الهلال الأحمر التونسي، وبحضور السفير الأستاذ وليد الأسود مندوبا عن وزارة الخارجية التونسية، والسيدة سارة باسكيتي ممثلة المفوض السامي لشؤون اللاجئين في تونس، والسيدة  أن  لوكلارك مندوبة الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في تونس، والسيد ايف ارنولدي مندوب اللجنة الدولية للصليب الأحمر في تونس،والمشاركون وبعض الضيوف أعضاء هذه المنظمات وأعضاء جمعية الهلال الأحمر التونسي.

وأستغرق تنفيذ برنامج أعمال هذه الورشة يومي الأربعاء والخميس صباحا ومساء، قدم فيها الموجهون الموضوعات المذكورة أعلاه، باستخدام وسائل العرض المرئي، وتم تقسيم المشاركين على مجموعات عمل، تقوم كل منها بمناقشة نفس الموضوع وعرض ما تم التوصل إليه على الجميع، وجرت مناقشة عامة لموضوعات هذه الورشة .

وفــي الختام قدم درع الهلال الدولي إلى كل من صاحب السمو الأمير عبدا لله بن فيصل آل سعود مستشار الشؤون الدولية بهيئة الهلال الأحمر السعودي لدور هذه الهيئة في دعم ومساندة اللجنة الإسلامية للهلال الدولي وحضوره أعمال هذه الورشة، والى الدكتور الطاهر الشنيتي أمين عام جمعية الهلال الأحمر التونسي وعضو اللجنة الإسلامية للهلال الدولي لدورة في دعم ومساندة أعمال اللجنة وإنجاح أعمال هذه الورشة، ووزعت على المشاركين شهادات مشاركة، وعلى الأشخاص الذين ساعدوا في تنفيذ أعمال هذه الورشة شهادات شكر وتقدير.

Loading

Total Views: 82 ,