مشروع الهلال الدولي للإغاثة المشتركة لأطفال عائلات اللاجئين الروهينجا في بنغلاديش وبمنطقة الحدود

مشروع  الهلال الدولي للإغاثة  المشتركة

لأطفال عائلات اللاجئين الروهينجا سن 0-5 سنوات في بنغلاديش وبمنطقة الحدود

المرحلة الأولى:

تم  تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع إغاثة أطفال مسلمي الروهينجا  بمخيم تومبرو في منطقة الحدود بين مينامار  وبنغلاديش ، ممول بالكامل  من  اللجنة الإسلامية للهلال الدولي  تحت عنوان ” إغاثة من الأمة للأمة بواسطة مؤسسة الأمة اللجنة الإسلامية للهلال الدولي ” بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر البنغلاديشي ، يوم 31/12/2017م تحت إشراف  السيد عمر تاشلي الممثل الإقليمي للجنة  الإسلامية  للهلال الدولي  لمنطقة شمال آسيا و أوربا وبرفقته  السيد إكرام إلاهي تشودري  مدير إدارة عمليات حركة السكان، و السيد نورون نابي المسؤول الميداني بإدارة عمليات حركة السكان ( بمنطقة كوكس بازار )  من جمعية الهلال الأحمر البنغلاديشي،   وقام هذا الوفد بالإشراف على توزيع  طرود إغاثة  أطفال  اللاجئين الروهينجا  في مخيم تومبرو الواقع  في منطقة  الحدود (الأراضي المحايدة) بين بنغلاديش ومينامار ، وفقا لما تم الاتفاق عليه سابقا مع قيادة المخيم وسلطات الحدود على العدد المستهدف في المرحلة الأولى وهو ( 1000) طفل من سن 0 – 5 سنوات .

و تم بنجاح تنفيذ  هذه  المرحلة الأولى من مشروع إغاثة  أطفال مسلمي الروهينجا على حدود  بنغلاديش بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر البنغلاديشي ، وبفضل جهود قادة المخيم والسلطات العسكرية وأمن حدود بنغلاديش والسكان المحليين، وتتقدم إدارة اللجنة الإسلامية للهلال الدولي بالشكر والتقدير  إلى  كل من قدم يد العون والمساعدة في ترتيبات تنفيذ المرحلة الأولي، من عملية إغاثة أطفال مسلمي الروهينجا في مخيم  تمبورو بمنطقة خط الحدود بين بنغلاديش ومينامار .

المرحلة الثانية :

وبسبب  الحاجة الماسة إلى المعونة الغذائية الخاصة بالأطفال في مخيمات اللاجئين الروهينجا ،  Hakimpara,Tumbro  التي تمت زيارتها، وهي غير مشمولة ضمن  المعونات الإنسانية الأخرى، وأن هناك  حاجة  إلى دعم  غذائي  لها لمدة ثلاثة أشهر على الأقل  ،  ولهذا تم تصميم مشروع  خاص  يتعلق بمرحلة  ثانية  ( المرفق )  من أجل توفير الدعم الغذائي  للأطفال في هذه المخيمات  لعدم وجود منظمات تعمل هناك ، خاصة  للأطفال من الفئة العمرية من 0 إلى 10 سنوات، الذين يعالجون ويحتاجون  لمكملات غذائية خاصة بعد العلاج  للحد من الخسائر في أرواح  هؤلاء الأطفال “، وقد تم تعميم هذا المشروع  على بعض الجمعيات الوطنية والمنظمات الإنسانية ، ودعوتها  للمشاركة فيه علي عدد من الجمعيات الوطنية للهلال الأحمر/الصليب الأحمر، حيث استجابت لذلك جمعية الهلال الأحمر الكويتي وجمعية الهلال الأحمر البحريني، ومعها عدد من الجمعيات الخيرية البحرينية، وجمعية الهلال الأحمر التركي وجمعية الهلال الأحمر العراقي وجمعية الصليب الأحمر السنغالي  وهيئة الإغاثة الإسلامية  العالمية  في المملكة العربية السعودية  ،بالإضافة إلي الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر العربية  ، وتم التوقيع على اتفاق بين اللجنة الإسلامية للهلال الدولي وجمعية الهلال الأحمر الكويتي  في منتصف شهر مارس الماضي ، والدعوة مفتوحة لكافة الجمعيات والمنظمات الإنسانية إلى الانضمام إلى هذا المشروع الإنساني المشترك بما تستطيع ،وسيذكر لها ذلك في أدبيات هذا المشروع .

Loading

Total Views: 42 ,