برنامج تدريبي في القانون الدولي الإنساني بمركز حرمون بالدوحة

نظّم مركز حرمون للدراسات المعاصرة، في مقرّه بالعاصمة القطرية الدوحة، بالتعاون مع الهلال الأحمر القَطري، والمنتدى الإسلامي للقانون الدولي الإنساني، برنامجًا تدريبيًا في القانون الدولي الإنساني، لمدة ثلاثة أيام (14و 15 و16 أيار/ مايو 2014)، وشارك في البرنامج نحو 40 متدرّبًا من السوريين والعرب المهتمّين بالتعرّف إلى قواعد القانون الدولي الإنساني وتطبيقاته.

ويأتي التدريب في سياق الاحتفاء بيوم القانون الدولي الإنساني، الذي يصادف التاسع من أيار/ مايو من كل عام، كما يأتي في إطار مساعي مركز حرمون لتعزيز التعاون مع منظمة الهلال الأحمر القطري، واستجابة لحاجات تأهيل المتطوعين لمواجهة ما تشهده بلدان عدة في المنطقة العربية، ومنها سورية، من نزاعات مسلحة، تستدعي نشر ثقافة احترام قواعد القانون الدولي الإنساني ومفاهيمه، وزيادة الوعي بدور ثقافة التطوّع وقيمتها، والمساهمة في نشر مبادئ حقوق الإنسان وحمايتها في وقت النزاعات والسلم.

قدّمت البرنامج التدريبي المدربة زهرة عدنان لافي الحسون، منسّق القانون الدولي الإنساني في الهلال الأحمر القطري، السكرتير التنفيذي في المنتدى الإسلامي للقانون الدولي الإنساني، حيث أبرزت -في إطار التعريف بالقانون الدولي الإنساني- قيمته وأهميته، باعتباره منظومة قواعد وضوابط هدفها الحدّ من تأثير النزاعات المسلحة، وحماية الأشخاص الذين لا يُشاركون في القتال كالمدنيين، أو الذين لم يعودوا طرفًا في القتال، كالجنود المصابين مثلًا، والحد من آثار وسائل الصراعات المسلحة للتخفيف من الخسائر البشرية والمادية.

وشملت محاور البرنامج التعريف بيوم القانون الدولي الإنساني، وتسليط الضوء على مفهوم ومبادئ القانون الدولي الإنساني، ونشأته وتطوره وبداية تدوينه، والتركيز على أهمّيته، وتوضيح نطاق تطبيقه وآلياته ومصادره، وتحديد المبادئ التي تحكم وسائل الحرب وأساليبها، وتبيين العلاقة بين القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان، ومبادئ الشرائع السماوية، وضوابط الحرب في الشريعة الإسلامية.

وإلى جانب التثقيف النظري، تخلل البرنامج بعض التدريبات الافتراضية على أهمّ المسائل المتعلقة بالأحداث والصراعات الراهنة، بغية تمكين المتدربين من التعامل العملي مع التحديات والصعوبات وإيجاد الحلول المثلى لها.

وفي ختام البرنامج، سلّم المدير العام لمركز حرمون للدراسات المعاصرة سمير سعيفان شهادات مشاركة للمتدربين، وأشاد بالتعاون مع منظمة الهلال الأحمر القطري والمنتدى الإسلامي، مؤكدًا ضرورة هذا البرنامج في وقتنا الراهن، وقدّم شهادة تقدير للمدرّبة زهرة عدنان لافي الحسون، وأشاد بجدية المتدربين، من حيث الاهتمام والالتزام، وبجهود القائمين على تنظيم البرنامج والإعداد له.

علامات

Loading

Total Views: 40 ,