مساهمة اللجنة الإسلامية للهلال الدولي في جهود المساعدة الإنسانية لضحايا كارثة السيول في ليبيا وكارثة الزلازل فى المغرب

عبرت اللجنة الإسلامية للهلال الدولي عن صادق مشاعر المواساة والتعازي في وفاة ضحايا كارثة عاصفة دانيال التي ضربت مناطق الشرق في دولة ليبيا، وتسببت في فيضانات كبيرة وأدت إلى آلاف الوفيات والإصابات وأعداد كبيرة من المفقودين والنازحين وتدمير هائل للمباني والطرق والجسور، ونسأل الله عز وجل أن يتقبل المتوفيين بواسع رحمته وأن يعجل شفاء المصابين والعثور على المفقودين
وفى هذا الشأن قامت اللجنة الإسلامية للهلال الدولي بإعداد برنامج للمساعدة الإنسانية والمباشرة في تنفيذه لضحايا كارثة الفيضانات في مدينة درنه، والمدن الأخرى التي أصيبت في المنطقة الشرقية من ليبيا، ويركز البرنامج على تقديم مواد غذائية ومستلزمات لأطفال الآسر الليبية المتضررة في تلك المناطق.
وقامت إدارة اللجنة الإسلامية للهلال الدولي بإجراء الاتصالات اللازمة مع العديد من المنظمات الإنسانية الوطنية والدولية وحثها على تقديم المساعدات الإنسانية، حيث افادة العديد منها عن استعدادها للقيام بذلك، كما تقوم اللجنة بالتعاون الوثيق مع جمعية الهلال الأحمر الليبي والهيئة الليبية للإغاثة والمساعدات الإنسانية بتنسيق وصول هذه المساعدات إلى مستحقيها، وفي هذا الشأن أيضا تم وضع نداء دولي انساني مشترك يحتوي على الاحتياجات ألإنسانية المطلوبة من المنظمات الإنسانية والهيئات والجمعيات الوطنية للهلال الأحمر والصليب الأحمر .
كما قامت اللجنة الإسلامية للهلال الدولى بتحويل مساهمة مالية إلى جمعية الهلال الأحمر المغربى لدعم جهود الإغاثة التى تقوم بها لصالح ضحايا كارثة الزلزال التى وقعت فى المغرب الشقيق .