الاجتماع رفيع المستوى لمجموعة جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر الساحل+ 31 يوليو – 01 أغسطس 2022م مدينة الجزائر – الجمهورية الجزائرية الشعبية الديمقراطية

شارك وفد من اللجنة الإسلامية للهلال الدولي في أعمال “الاجتماع رفيع المستوى لمجموعة   جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر الساحل+ ” الذي عقد يومي 31 يوليو-01 أغسطس 2022م في مدينة

الجزائر-الجمهورية الجزائرية الشعبية الديمقراطية، وتكون الوفد من:

– سعادة السفير على محمود بوهدمه  رئيس اللجنة .

– الدكتور محمد حمد العسبلي المدير التنفيذي للجنة .

– السيد عمر تاشلي الممثل الإقليمي للجنة الإسلامية للهلال الدولي.

وعقدت الجلسة الافتتاحية  بحضور معالي السيد حميد لوناوسي مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالمنظمات الوطنية والدولية والمنظمات غير الحكومية ، وألقيت كلمات من قبل سعادة الدكتورة ابتسام حملاوي رئيس جمعية الهلال الأحمر الجزائري، والسيدة فليري أوبر رئيسة بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر والسيد محمد عمر مخير مدير المكتب الإقليمي للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في افريقيا والحاجة خديجة عضو مجلس إدارة الاتحاد الدولي وسعادة السفير على محمود بوهدمه رئيس اللجنة الإسلامية للهلال الدولي ( نص الكلمة المرفق ) والسيد بلاتو صلاح الرئيس الوطني للصليب الأحمر الغامبي رئيس مجموعة الساحل +  والسيدة سامية موالفي وزيرة البيئة .

  وحضر أعمال هذه الجلسة بعض الوزراء ورؤساء الهيئات المعنية وأعضاء السلك الدبلوماسي السفراء، وبحضور وفود المنظمات الدولية من اللجنة الإسلامية للهلال الدولي والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، وبمشاركة الرؤساء والامناء العامين  للجمعيات الوطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر، وهي: السنغال، جامبيا، غينيا بيساو، الرأس الأخضر، نيجيريا، مالي، النيجر، تشاد، موريتانيا، غينيا كوناكري، بوركينا فاصو، كينيا، ليبيا، تونس، مصر، العراق، السعودية.

وفي نهاية الجلسة الافتتاحية تم التوقيع على اتفاقية شراكة بين مجموعة الساحل +‏،وجمعية الهلال الأحمر الجزائري ،‏ والشركة القابضة للنسيج والجلود، المجمع الجزائري للجامعة الصناعية وحاضنة الأعمال، لإعداد مصنف المهارات في المهن الصناعية للنسيج والجلود الخاص بفئة الصم البكم في الجزائر ومنطقة الساحل.

 

    ونظم هذا الاجتماع تحت شعار “الإنسانية تجمعنا” وتناول المشاركون فيه العديد من المواضيع في مقدمتها “ الهجرة غير النظامية ، أزمة الغذاء العالمية والتغيرات المناخية” لوضع تصور للعمل المشترك من خلال وضع خارطة  طريق موحدة ، وخصص لمناقشة سبل توحيد الجهود والتعاون بين الجمعيات ذات الطابع التطوعي والإغاثي عبر دول الساحل والشرق الأوسط وممثلي الحركة الدولية للهلال الأحمر الصليب الأحمر واللجنة الإسلامية للهلال الدولي .

  وقد تم الاتفاق لدى اختتام الاشغال على انشاء فريق يتكون من رؤساء بعض جمعيات الصليب الاحمر والهلال الأحمر، الاعضاء في مجموعة الساحل+ وتكليفه بصياغة التوصيات المطروحة عن اجتماع الجزائر، وتأتي هذه التوصيات التي ينبغي اقرارها في اجل اسبوع تقريبا، لتضاف الى تلك (التي تتركز اساسا حول الاشكاليات المتعلقة بالهجرة والأمن الغذائي) والتي سبق المصادقة عليها عقب اللقاء الاخير لمجموعة الساحل+ الذي جرى بالعاصمة الغامبية بانجول.

وعقد وفد اللجنة عدد من الاجتماعات واللقاءات مع وفود الجمعيات الوطنية للهلال الأحمر والصليب الأحمر في الجزائر والسعودية وليبيا والعراق وتونس والنيجر والسنغال وجامبيا وغينيا ومالي وموريتانيا ووفود اللجنة الدولية للصليب الأحمر والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر والمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر، تناولت هذه اللقاءات الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

وقام وفد اللجنة بزيارة إلى مقر وزارة خارجية الجمهورية الجزائرية وعقد اجتماعا هاما مع مدير عام ديوان وزير الخارجية تناول سبل توطيد علاقات التعاون بين اللجنة الإسلامية للهلال الدولي والجزائر  باعتبارها طرف في اتفاقية تأسيس هذه اللجنة .

Loading

Total Views: 67 ,