مشاركة اللجنة الاسلامية للهلال الدولي في أعمال الدورة 47 لمجلس وزراء خارجية دول منظمة التعاون الاسلامى التي عقدت يومي 27 – 28 نوفمبر 2020 م نيامي – جمهورية النيجر

شارك الدكتور محمد حمد العسبلي المدير التنفيذي للجنة الاسلامية للهلال الدولي في أعمال الدورة السابعة والأربعين لمجلس وزراء الخارجية لدول منظمة التعاون الإسلامي ، تحت  شعار “متحدون ضد الإرهاب من أجل السلم والتنمية” التي عقدت يومي  12 – 13 ربيع الثاني  1442 هـ الموافق  27 – 28 نوفمبر 2020م بمدينة نيامي – جمهورية النيجر ، والتي افتتحها فخامة الرئيس محمدو يوسوفو رئيس جمهورية النيجر  بخطاب رحب فيه بالمشاركين في هذا المؤتمر،  وأكد فيه أن المنظمة مهمة لدولها، مشيرا إلى أن بلاده إحدى الدول الفاعلة في المنظمة، وأعرب فيه  عن شكره وتقديره للأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين على ما قدمه من جهد وعمل للمنظمة ، وتمنى لأعماله التوفيق .

 والقى الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين  كلمة  جاء فيها أن اختيار عنوان هذه الدورة ، أكد أن الإرهاب ظلّ من أبرز وأخطر التهديدات المحدقة بالمنطقة والعالم ،  باعتبار تأثيره على مستويات النمو وعلاقات التعاون البيني وتسببه في تراجع مؤشرات التنمية البشرية، مثمنا الدور الموكول لمركز صوت الحكمة، الذي يقوم بالتنسيق مع مجمع الفقه الإسلامي الدولي، ويهدف إلى تغليب صوت العقل ونشر صورة الاعتدال والتسامح،   وتوجه الأمين العام بالشكر والتقدير لفخامة الرئيس النيجري على رعايته الكريمة للاجتماع ، كما تقدم بالشكر لحكومة وشعب جمهورية النيجر على التنظيم والضيافة، وأعرب  عن تقديره للدول الإفريقية الأعضاء في المنظمة على ما تبديه من حرص واضح ودعم عمل المنظمة، وثمن كذلك الجهود التي بذلتها دولة الإمارات العربية المتحدة لتعزيز العمل الإسلامي المشترك خلال رئاستها للدورة السادسة والأربعين لمجلس وزراء الخارجية.

والقى سمو الأمير فيصل بن فرحان أل سعود وزير الخارجية بالمملكة العربية السعودية، وممثل المملكة كلمة بصفتها رئيسة القمة الإسلامية، أن المملكة تبرعت بقطعة أرض من أجل إنشاء المبنى الدائم للأمانة العامة وتعهدت بتسديد المساهمات الالزامية المتأخرة  للدول الأقل نموا.

وألقت معالي السيدة ريم الهاشمي وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي بدولة الإمارات العربية المتحدة ، كلمة أشارت فيها إلى الأنشطة التي قامت بها الدولة خلال ترؤسها للدورة 46  لمجلس وزراء الخارجية، وقامت الوزيرة بتسليم رئاسة المجلس إلى وزير خارجية النيجر.

وألقى وزراء الخارجية لكل من الجمهورية التونسية وجمهورية السنغال والجمهورية التركية كلمات  نيابة عن المجموعات العربية والإفريقية والآسيوية.

والقت معالي السيدة اميرة الفضلي ممثلة مفوضية الاتحاد الأفريقي كلمة باعتبار الاتحاد الافريقي ضيف هذه الدورة.

وفي اليوم الأول 27 نوفمبر 2020م بعد الجلسة الافتتاحية، تم عقد جلسة مغلقة لاعتماد جدول الأعمال وبرنامج العمل، وفي نفس الوقت عقدت جلسة اللجنة الخاصة لمناقشة القرارات والقضايا المعلقة، وانتخاب أعضاء الهيئة المستقلة لحقوق الانسان.

وفي اليوم الثاني 28 نوفمبر 2020 م عقدت جلسة العصف الذهني بعنوان ” التحديات الأمنية والإنسانية التي تواجه دول الساحل الأفريقي الأعضاء في منظمة التعاون الاسلامي “، وتحدث فيها عدد من وزراء الخارجية ورؤساء الوفود، وعقدت جلسة عامة للكلمات الرسمية للوزراء ورؤساء وفود الدول الأعضاء حول مختلف القضايا وخاصة مواجهة الارهاب وجائحة كورونا، ثم جلسة اعتماد القرارات وإعلان نيامي والجلسة الختامية.

وتم اختيار السفير حسين إبراهيم طه (تشاد) وهو وزير خارجية التشاد السابق ، أمينا عاما جديدا لفترة ولاية قدرها خمس سنوات تبدأ من 17 نوفمبر 2021م خلفا لمعالي الدكتور يوسف العثيمين الأمين العام (السعودية).

وفي الجلسة الختامية  تم الاعلان على الموافقة على اعتماد القرارات الصادرة عن هذه الدورة ، ومن بينها (القرار رقم 6/47- ث البند (ب) الخاص باللجنة الاسلامية للهلال الدولي ، وأدى معالي السيد حسين طه القسم القانوني كأمين عام اعتبارا من 17 نوفمبر 2021م .

اللقاءات:

تم عقد لقاءات ثنائية مع وزراء خارجية ليبيا والجزائر وتونس والسنغال وتشاد والأمين العام الحالي والأمين العام المنتخب والأمين العام المساعد للشؤون الثقافية والاجتماعية والإنسانية  ورؤساء وفود السعودية والأمارات وقطر والمغرب وايران ومالي والعراق وبنين وتركيا ، ووفود منظمة العالم الاسلامي للتعليم والتربية والثقافية والمركز الاسلامي للتاريخ والفنون ومجمع الفقه الاسلامي والاتحاد العالمي للمدارس العربية  والاسلامية  الدولية ومنظمة الأمن الغذائي ، وجمعية الدعوة الاسلامية الليبية ، وتم في هذه اللقاءات تسليم مذكرات طلب تسديد المساهمات الالزامية من الدول الأعضاء في اللجنة الاسلامية للهلال الدولي في الموازنة المالية السنوية للجنة ومناقشة الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

Loading

Total Views: 38 ,