الهلال الأحمر البحريني يدرب 60 من متطوعيه على العمل الإغاثي والإنساني

نظمت جمعية الهلال الأحمر البحريني بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والبعثة الإقليمية لدول مجلس التعاون ومقرها الكويت، دورة تدريبة عن بعد تحت عنوان «دمج وتأهيل المتطوعين»، وقد افتتحت الدورة التدريبية بكلمة ترحيبية من قبل رئيس البعثة الإقليمية للجنة الدولية للصليب الأحمر لدول مجلس التعاون الخليجي الاستاذ عمر عودة، ومن ثم كلمة للدكتور فوزي أمين رئيس بعثة الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وبحضور الأمين العام للهلال الأحمر البحريني بالوكالة المدير العام للجمعية الأستاذ مبارك الحادي.

وشارك في الدورة التدريبية قرابة 60 من متطوعي الهلال الأحمر البحريني، وتعرفوا على مفهوم «التطوع وإدارة المتطوعين»، حيث يعتبر التطوع واحدا من أهم المبادئ الأساسية للحركة الدولية والذي يُستمد من الدافع الإنساني لدى جميع الأفراد العاملين داخل الحركة الدولية سواء الذين يتقاضون أجراً أو يعملون دون مقابل، وتتمتع الحركة الدولية بشبكة واسعة وفريدة من المتطوعين تكفل حصول الأشخاص على المساعدات في جميع أنحاء العالم.

واستهلت الدورة أعمالها بالتعريف بالحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر التي تعتبر أكبر منظمة إنسانية في العالم وتتألف من ثلاث مكونات: اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الإتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر بالإضافة الى الجمعيات الوطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر.
وتناولت الدورة على مدى أربعة أيام العديد من المحاور من بينها «المبادئ الأساسية للعمل الإنساني»، وهي الإنسانية وعدم التحيز والحياد والاستقلال والخدمة التطوعية والوحدة والعالمية، إضافة إلى محور «مدونة قواعد السلوك « المعنية بخلق ثقافة احترام وبيئة ملائمة لاحترام معايير العمل الخاصة فيما يتعلق بسلوك المتطوعين، وإيلاء المزيد من الاهتمام لضمان شعور كافة الأشخاص بالاحترام والتقدير.
كما تضمنت الدورة «مقدمة عن إعادة الروابط العائلية» وهو برنامج يعنى بإعادة التواصل بين الأفراد المنفصلين عن ذويهم نتيجة الكوارث أو الحروب وغيرها، و»استخدام تكنولوجيا المعلومات» في البحث عن المفقودين أثناء الكوارث والأدوات التي تم استحداثها مؤخراً لمواكبة التقدم التكنولوجي، و»الرعاية الصحية» للعاملين في مجال الرعاية الصحية ومرافقها ومركباتها.
وتعرف متطوعو الهلال الأحمر البحريني أيضا على كيفية عمل «الإعلام الإنساني أثناء النزاعات المسلحة» واستناد استراتيجيته على المبادئ الأساسية للحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر والقانون الدولي الإنساني، إضافة إلى مفهوم «الوصول الأمن» للعاملين في المجال الإنساني كضرورة أساسية من أجل تأدية مهامهم وتقديم خدماتهم للمنكوبين والمحتاجين.
واختتمت الدورة بكلمة الأمين العام للهلال الأحمر البحريني بالوكالة المدير العام للجمعية الأستاذ مبارك الحادي قدم فيها الشكر والتقدير لجميع القائمين عليها لقاء ما بذلوه من جهود لإخراج هذه الدورة بالشكل الاحترافي، وخصَّ بالذكر رئيس البعثة الإقليمية للجنة الدولية للصليب الأحمر لدول مجلس التعاون الخليجي الاستاذ عمر عودة وكافة العاملين بالبعثة، كما شكر الحادي متطوعي الهلال الأحمر البحريني المشاركين بالدورة وعلى الأخص رئيس وأعضاء لجنة العلاقات العامة بالجمعية، منوها بحماسهم وحرصهم على إثراء معلوماتهم وتنمية مدركاتهم في كل ما يتعلق بعمل الحركة الدولية للصلب الأحمر والهلال الأحمر.

Loading

Total Views: 104 ,