الدورة الثانية لتطارح الأفكار حول الإصلاح الشامل لمنظمة التعاون الإسلامي داكا – جمهورية بنغلاديش 19-20 فبراير2020 م

شارك وفد اللجنة الاسلامية للهلال الدولي في أعمال الجلسة الثانية لتطارح الأفكار حول  الإصلاح الشامل” لمنظمة التعاون الإسلامي والتي عقدت  في  مدينة داكا عاصمة جمهورية  بنجلاديش، يومي  19-20  فبراير 2020،  وقد تكون  الوفد من :

1- الدكتور محمد حمد العسبلي  المدير التنفيذي للجنة الاسلامية للهلال الدولي
2- السيد عمر تاشلي الممثل الإقليمي  للجنة الإسلامية للهلال الدولي لشمال آسيا وأوروبا .

و تواصلت أعمال  هذه الدورة  لمدة يومين، لبحث موضوعات مراجعة وتحسين الهيكل التنظيمي والقضايا المالية والوظيفية لمنظمة التعاون الإسلامي

افتتح أعمال هذه الدورة  الدكتور أبو الكلام عبد المنعم وزير خارجية بنجلاديش ، بحضور السفير يوسف الضبيعي الأمين العام المساعد للشؤون السياسية ، ممثلا لمعالى الدكتور يوسف العثيمين أمين عام منظمة التعاون الاسلامي ،  وبمشاركة  ممثلين عن (35) دولة عضوا  و(10) من الأجهزة  والمؤسسات المتفرعة والمتخصصة للمنظمة ، من بينها  اللجنة الاسلامية للهلال الدولي ، وجاء في   كلمة وزير خارجية بنغلاديش في  هذه الدورة التأكيد على أهمية العمل على إصلاح المنظمة وآليات عملها لمواجهة التحديات بمواجهة التحديات وتلبية  تطلعات المسلمين في كل مكان ،  مشيرا إلى أهمية تقوية المنظمة وأجهزتها لتصبح أكثر فاعلية.

من جانبه أكد الأمين العام المساعد للمنظمة، أهمية البناء في هذه الدورة  على ما أنجز خلال الدورة الأولى لتحقيق الإصلاح المنشود، مشيرا إلى أن مخرجاتها  كانت مشجعة لمواصلة النقاش المفتوح من خلال الأفكار والآراء التي تم طرحها. وشدد على أهمية التشخيص الدقيق للمشكلات والتحديات ومعرفة مواطن الخلل لوصف العلاج المناسب وتحقيق الإصلاح الشامل للمنظمة.

وقد تشكلت الرئاسة المشتركة لهذه الدورة من  ممثلي بنغلاديش وتركيا والسعودية والامانة العامة للمنظمة ،  وتولى إدارة جلسة اليوم الأول الصباحية  ممثل بنغلاديش وإدارة الجلسة المسائية ممثل السعودية وتولى ممثل تركيا أدارة الجلسة الصباحية لليوم الثاني  وكانت رئاسة الجلسة الختامية من قبل ممثل بنغلاديش .

وكانت قضايا المحاور الثلاث على النحو التالي:

1-القضايا السياسية والثقافية والاقتصادية.

2-القضايا المالية والإدارية.

3-القضايا الهيكلية والتنظيمية.

وتركزت المناقشات على هذه القضايا مع اقتراح الحلول استنادا إلى أفضل الممارسات الدولية السارية في المنظمات الدولية المماثلة لمنظمة التعاون الاسلامي في مجال الإصلاح الشامل، وتمت الإشارة الى ضرورة استكمال المراجعات الجارية لبعض الأنظمة واللوائح ووضع انظمة جديدة من أجل ايجاد إطار قانوني وتنظيمي متكامل لعمل المنظمة، وتزويد الامانة العامة والاجهزة المتفرعة والمتخصصة بالموارد المالية والكوادر البشرية اللازمة للقيام بمهامها.

اللقاءات:

عقد وفد اللجنة الاسلامية للهلال الدولي عددا من اللقاءات مع ممثلي وفود الدول المشاركة، وهي ليبيا، السعودية، تركيا، قطر، تشاد، النيجر، السودان، بنغلاديش، المغرب، تونس، الامارات وممثلي الأمانة العامة للمنظمة، اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي، منتدى الشباب الاسلامي، ومركز البحوث والتاريخ والفنون، ومركز البحوث والدراسات الإحصائية ، واتحاد الإذاعات الإسلامية، وتمت مناقشة الموضوعات ذات الاهتمام المشرك.

Loading

Total Views: 116 ,