مشاركة اللجنة الإسلامية للهلال الدولي في الاجتماع التنسيقي الخامس لمؤسسات منظمة التعاون الإسلامي جدة 4-5 ديسمبر 2019م

شارك الدكتور محمد حمد العسبلي المدير التنفيذي للجنة الإسلامية  للهلال الدولي في الاجتماع التنسيقي الخامس لمؤسسات منظمة التعاون الإسلامي الذي عقد  بمقر الأمانة العامة  بمدينة جدة يومي 4-5 ديسمبر 2019م  بقاعة اجتماعات الأمانة العامة للمنظمة، وافتتحه السفير طارق بخيت الأمين العام المساعد للشؤون الإنسانية لمنظمة التعاون الإسلامي، وعرض مشروع جدول الأعمال وتمت الموافقة عليه و تقسيم ممثلي المؤسسات على اللجان الخاصة بالموضوعات، وشاركت اللجنة الإسلامية للهلال الدولي في لجنة الشؤون الإنسانية.

وعقد اجتماع لجنة الشؤون الإنسانية برئاسة السيد عبد الله كيبي عضو إدارة الشؤون الإنسانية، وبحضور ممثلين عن اللجنة الإسلامية للهلال الدولي والمنظمة الإسلامية للعلوم والتربية والثقافة، وصندوق التضامن الإسلامي والبنك الإسلامي للتنمية، ومجمع الفقه الإسلامي وإدارة الشؤون الإنسانية، وتم استعراض وثيقة مصفوفة الموضوعات الإنسانية، وعددها سبعة موضوعات، أعدت من قبل إدارة الشؤون الإنسانية وإجراء التعديلات اللازمة عليها، وأدرجت اللجنة الإسلامية للهلال الدولي  من بينها في ستة موضوعات.

وعقدت اجتماع  مع سعادة السفير طارق بخيت الأمين العام المساعد للشؤون الإنسانية لمنظمة التعاون الإسلامي بمكتبه بالأمانة العامة للمنظمة، وتم فيه إبلاغه تحيات وسلام سعادة رئيس اللجنة الإسلامية للهلال الدولي ، وتناول الاجتماع موضوع الدورة العادية الرابعة والثلاثين للجنة الإسلامية للهلال الدولي، التي ستعقد يومي 28 -29 يناير 2020 م، وكذلك ورشة العمل الأولى للمنسقين الوطنيين لبرنامج الهجرة غير النظامية، وتم التأكيد على حضور الأمين العام المساعد ، حيث رحب بذلك على أن تصل الدعوة باسم الأمين العام في متسع من الوقت.

وتم  الاجتماع  مع السفير بشير انصاري مدير إدارة الحوار والتواصل، لمناقشة  إضافة اسم اللجنة الإسلامية للهلال الدولي إلى الموضوعات التي وردت في مصفوفة الحوار والتواصل، إلى  جانب مؤسسات الأمانة العامة  والايسسكو  واتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي التي ستشارك في النشاط رقم (8) لإدارة الحوار والتواصل، وهو: دور القيادات الدينية والإعلام في نشر القيم الإسلامية المعتدلة بين الأجيال الشابة، وفي نهاية الاجتماع تم تعريف مدير إدارة الحوار والتواصل  بمشروع مركز بناء السلام الاجتماعي، وإمكانية تنظيم نشاط تعريف الطوائف والجماعات العراقية بالدور الذي يمكن أن يقوم به  هذا المركز في إطار استراتيجية بناء السلام  المعتمدة،  ودعوته للمشاركة وموافقته المبدئية على ذلك.