” نداء إنساني لوقف القتال بين المتقاتلين ” بمناسبة يوم 9 مايو في جميع المناطق التي تشهد منازعات مسلحة

 تنفيذا لبيان يوم القانون الدولي الإنساني الصادر عن الدورة الرابعة للاجتماع التشاوري، بين اللجنة الإسلامية للهلال الدولي والجمعيات الوطنية للهلال الأحمر والصليب الأحمر في دول منظمة التعاون الإسلامي المنعقد بمدينة إسطنبول يوم 30 يناير 2019م ،

 وتخليدا  ليوم السبت 14 صفر سنة ( 11 هجري ) الموافق التاسع من مايو سنة ( 632 ميلادي )، الذي صدرت فيه وصية  أبي بكر الصديق إلى  أسامة بن زيد رضي الله عنهما، عندما أرسله بقيادة جيش إلى الشام، امتثالاً لوصايا الرسول صلى الله عليه وسلم، بوصيّة جاء فيها: ” يا أيها الناس: قفوا أوصيكم بعشر فاحفظوا عني، لا تخونوا ولا تغلوا ولا تغدروا ولا تمثلوا ولا تقتلوا طفلاً صغيراً ولا شيخاً كبيراً ولا امرأة، ولا تعقروا نخلاً ولا تحرقوه، ولا تقطعوا شجرة مثمرة، ولا تذبحوا شاة ولا بقرة ولا بعيراً إلا لمأكلة، وسوف تمرّون بأقوامٍ قد فرغوا أنفسهم في الصوامع فدعوهم وما فرغوا أنفسهم له، وسوف تقدمون على قوم يأتونكم بآنية فيها ألوان الطعام، فإذا أكلتم منها شيئاً بعد شيء فاذكروا اسم الله عليه ” .   (* المصدر: الطبري 246/2 – تاريخ اليعقوبي 127/2) .

   فقد وضعت هذه الوصية أسسا للجيوش والقادة، يتصرفون على أساسها، مبنية على قواعد الرحمة والإنسانية، وسنت نظاما وأسلوبا إنسانيا في حالات الحرب من أجل الحفاظ على الإنسان والنبات والحيوان والبيئة، كان له السبق قبل أول اتفاقية وضعت بمدينة جنيف عام 1864 م بحوالي 1232 عاما، واستهدت بها سلسة اتفاقيات جنيف فيما بعد وحتى عام 1949م والبروتوكولان المضافان إليها عام 1977م .

   وقامت اللجنة الإسلامية للهلال الدولي برفع هذا الموضوع إلى  مؤتمر وزراء خارجية  دول منظمة التعاون الإسلامي، في دورته الثانية والأربعين المنعقدة بمدينة الكويت في الفترة 27 – 28  مايو 2015م، وتبنى القرار  رقم 41/1ICHAD  الفقرتين  20و21 ” بالموافقة علي اعتماد يوم 9 مايو ، من كل عام يوما وطنيا للقانون الدولي الإنساني تخليدا لذكرى  صدور هذه  الوصية الإنسانية ، وطلب القرار من الدول الأعضاء إحياء هذا اليوم واغتنامه فرصة لاتخاذ تدابير ملموسة، لتعزيز القانون الدولي الإنساني والأحكام الإسلامية ذات الصلة، وخاصة القواعد الواردة في الوصية وتطبيقات التراث التاريخي للإسلام، من أجل احترام هذا القانون في جميع حالات تطبيقه والعمل علي قمع انتهاكاته”.

وتنفيذا  لهذا القرار ، نتوجه بنداء إنساني  في هذا  الشهر رمضان الكريم ، وفي هذا اليوم 9 مايو الذي يصادف ذكرى صدور وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم وخليفته أبي بكر الصديق رضى الله عنه، وندعو  فيه  جميع  المتقاتلين  لوقف القتال في جميع مناطق العالم  الإسلامي التي تشهد قتالا، ونبذ العنف واللجوء للسلم، تحقيقا  لقول الله تعالى “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ ” ( الآية 208 من سورة البقرة ) وتغليب لغة الحكمة، استهداء بقول الله تعالى” ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ، وَمَا يُلَقَّاهَا إِلاَّ الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلاَّ ذُو حَظّ عَظِيم” (الآية 34-35 من سورة فصلت ) ، والعمل من أجل  نشر ثقافة السلام وتحقيق المصالحة .

    وندعو جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر واللجان الوطنية للقانون الدولي الإنساني، إلى إحياء مناسبة يوم القانون الدولي الإنساني، بتنظيم الندوات التوعوية من أجل احترام هذا القانون في جميع حالات تطبيقه والعمل على قمع انتهاكاته.

Loading

Total Views: 136 ,